0.00 ( 0 صوت )

الصورة من الإنترنتيقول أسطورة التسويق والعالم والباحث الشهير (فيليب كوتلر) ” ان الشركات التي ستملك أسبقية استخدام التسويق المباشر بصورة فعالة ستمتلك زمام المنافسة وبصورة دائمة ” وما قاله فيليب كوتلر يتحقق الآن بالفعل ، فخلال الخمسة سنوات الأخيرة حدثت تطورات مذهلة ودراماتيكية في ممارسات وأساليب التسويق، هذه التطورات ولدت من رحم التكنولوجيا ومخرجاتها، في الماضي القريب كان التسويق يخاطب الجميع بصفة عامة، فالاعلان التليفزيوني على سبيل المثال موجه للجميع ويشاهده الجميع، واللوحات اللاعلانية في الطرق والشوارع، الجميع يمر من أمامها، وحتى تصل الشركة لعملائها المنتشرين في الأسواق المختلفة كان لزاماً عليها أن تنفق الملايين وتوظف الالاف من الموظفين، أيضاً كانت المنتجات تخاطب احتياجات الجميع ليختار المستهلك ما يناسبه الان اختلفت الوضع تماماً وأصبح بامكان كل مستهلك أن يشارك في تصميم المنتج الذي يناسبه بنفسه، تستطيع الآن عزيزي القارئ أن تدخل على موقع الانترنت لشركة متخصصة في صناعة الملابس وتحدد الزي الذي يناسبك ومقاسه وألوانه وخامته.

والآن أيضاً تستطيع الشركات الاعلان عن منتجاتها لكل مستهلك على حدة، فأنت تستقبل الآن على جولك أو على عنوان منزلك أو على بريدك الألكتروني اعلانات ومعلومات عن منتجات، يخاطبونك باسمك ويخطبون ودك، ليس هذا فقط بل أنت الآن تستطيع أن تشتري المنتجات وأن في منزلك لتصلك حيثما كنت حتى لو كانت مشترياتك من أقاصي الأرض، وتصلك طازجة ولامعة كما لو أنك اشتريتها من محل يجاور بيتك (متاجر عالمية تبيع الزهور مقرها في أمريكا وأوروبا، تستطيع أن تدخل على مواقعها وتختار باقة الزهور التي تعجبك، لتصلك في ذات اليوم أو خلال 24 ساعة برائحة وعطر وكأنك قطفتها من البستان في التو واللحظة) هذا هو التسويق المباشر الذي تحدث عنه كوتلر، حيث تستخدم وسائل تقليدية ( مثل رسائل البريد) ووسائل متطورة مثل الهاتف والبريد الألكتروني في الوصول الى عملائك وتستحثهم على سرعة الاستجابة وطلب الشراء (قدرة الاعلان التليفزيوني على التأثير ودفع المستهلك للاستجابة والتحرك نحو الشراء قد يستلزم شهوراً ..وقد لايحدث من الأساس). باستخدام وسائل التسويق المباشر تستطيع أن تصل الى أكبر عدد من عملائك وبأقل قدر من التكاليف، وهذه هي المعادلة الصعبة التي يصعب تحقيقها باستخدام وسائل التسويق التقليدية. لكن كلمة السر في نجاح وفاعلية التسويق المباشر تكمن في توافر قواعد بيانات العملاء التي تمكن الشركة من تحديد خصائصهم ومواقع تواجدهم ووسيلة الاتصال بهم، ومن ثم فان المنافسة في عصر التسويق المباشر هي منافسة على البيانات في المقام الأول، هذه البيانات قد تجدها في جهات رسمية وقد تجدها لدى مؤسسات متخصصة في بيع البيانات، وبعد أن تنجح في بناء قاعدة بيانات متميزة وواسعة لعملائك المستهدفين، تستطيع باستخدام أصابعك أو أصابع موظفيك الضغط ( كليك ) على لوحة مفاتيح لتصل رسالتك لملايين المستهلكين…في ثانية واحدة. استطاعت الشركات العالمية أن تغزو العالم باستخدام التسويق المباشر، وشركاتنا أيضاً تستطيع.. فقط اذا أرادت.

-المصدر : أ.د. صالح بن سليمان الرشيد

التقييم

الفكرة
الطرح
اللغة