الصورة من الإنترنتماهي أهم النصائح التي يجب الالتزام بها لتصميم حملة إعلانية تحقق الأهداف المرجوة منها ليصل المنتج أو السلعة إلى أكبر شريحة ممكنة من الأشخاص وينال رضاهم.. خاصة وأن الحملة الإعلانية تُعد كأي مشروع آخر تقوم به.. بحاجة إلى خطوات محددة وإجراءات واضحة لتحقق منها نتائج مبهرة..

ماذا نعني بالحملة الإعلانية؟

هي سلسلة من الإعلانات المختلفة أو إعلان واحد في واحدة أو أكثر من وسائل الاعلام، يجمعها هدف واحد وتستهدف جمهوراً محدداً وتقوم على امتداد فترة زمنية قد تطول أو تقصر على حسب هدف الشركة من هذه الحملة، وغالباً تستخدم التكرار والخطاب الإعلاني المكثف لتحقيق هدف الشركة من هذه الحملة والذي قد يكون طرح منتج جديد أو تعزيز صورة أو مبيعات منتج قديم أو للعمل على تغيير أو تدعيم صورة الشركة والمنتج في أذهان الجمهور المستهدف من إعلانها.

 

خطوات عمل حملة إعلانية ناجحة

1- أبحاث السوق: قبل أن تبدأ التفكير في "أين تضع إعلانك القادم" أو "كيف سيبدو"، فإنه يجب عليك أن تقوم على الأقل بعمل بعض الأبحاث الأساسية للسوق. حتى وإن لم تكن في وضع يسمح لك بالاستعانة بإحدى شركات أبحاث السوق المتخصصة، فإنه يمكنك الاستعانة بعملائك الحاليين، لسؤالهم بعض أسئلة عن الأسباب التي تحثهم على العودة للتعامل معك مرة بعد مرة، وهذا يساعدك كذلك على الاقتراب أكثر من التعرف على الاحتياجات الديموغرافية، والاهتمامات المستهدفة لعملائك.

2- وضع الميزانية: من المحتمل أن يكون قد تم وضع ميزانية خاصة للتسويق في عملك لهذا العام على سبيل المثال، ولكن ما هي الطريقة التي بها تستطيع تقسيم هذه الميزانية على مشاريعك الإعلانية المختلفة؟ في كل مشروع إعلاني تقوم بتصميمه، يجب أن تكون شديد الوضوح بشأن مقدار ما تحتاجه من مال لتنفقه في هذا المشروع.
قد تستطيع التقسيم بين التكاليف المختلفة للمشروع الإعلاني، فتعرف تقريباً كم يتكلف التصميم، وكم تكلفة النشر، .. الخ. ولكن هل تستطيع حقاً التعامل مع المبلغ الإجمالي للحملة؟ اكتب كل تفصيلة صغيرة وكبيرة، وسجلها في ملف الحملة الإعلانية لديك، مع الوضع في الاعتبار اختلاف الأسعار ارتفاعاً من زمن وضع الحملة حتى تنفيذها.

3- وضع الأهداف: الأهداف المختزنة في عقلك لعمل مشروع إعلاني محدد، تحتاج إلى أن تكتبها بوضوح قبل الموعد المحدد سلفاً للحملة. من الجيد بالطبع أن تكون طموحاً، ولكن من المهم أيضاً أن تقرر ما هي الأشياء التي تشكل حملة إعلانية ناجحة للعمل الخاص بك.
من الممكن أن تكون المبيعات هي المعادلة الأبسط: إذا قمت بالإعلان عن منتج معين، كم عدد وحدات المنتج التي يجب أن تبيعها، لتقوم بتسديد تكلفة هذا الإعلان؟ أي ما هو حجم المبيعات المرتقب لتغطية نفقات الإعلان.

4- مكان الإعلان: جميع منافذ الإعلان مقترحة أمامك، الإنترنت، محطات التلفزيون، الجرائد، محطات الراديو، المجلات، أو أي وسيلة إعلانية أخرى ترغب في وضع إعلانك فيها، هذا قرار مصيري يجب أن تتخذه برفق.
أنت تحتاج إلى إلقاء نظرة متفحصة شاملة على الوسيلة التي ترغب في الإعلان عن طريقها، ليس فقط تكلفة الإعلان هي ما يجب أن يلفت انتباهك في الوسيلة التي اخترتها، ولكن يجب أن تبحث ما إذا كانت هذه الوسيلة تستطيع الوصول لعملائك المرتقبين بديموغرافيتهم المحددة سلفاً. فالإعلانات التي تشتريها من الممكن أن تستقطع نسبة كبيرة من الميزانية السنوية التي خصصتها للإعلان، لذلك فإن القرار الخاص بأين يتم نشر الإعلان، يجب أن يخضع أولاً لكم من المال سوف تنفق على هذا الإعلان، وكم سيتبقى لك بقية العام لتغطية مشاريعك الإعلانية الأخرى.

5- التجديد والإبداع: إن لم تكن تخطط لكتابة، وتصوير، وتصميم كل جزء من إعلانك، فمن المحتمل أنك في حاجة إلى أن تحضر من يساعدك في هذا الأمر.
إيجاد الشخص المناسب لعمل التصميم المتميز لإعلانك، يحتاج منك إلى أن تتصفح العديد من الملفات الشخصية الخاصة بالـفريلانسر على الإنترنت، ومتابعة ومقارنة معدلات تقييمهم من عملائهم، حتى يكون اختيارك دقيقاً.
أما إذا كنت تريد توفير الكثير من الوقت في هذا الأمر، فمن المفضل أن تبحث عن الشخص الذي يتولى عملية تجهيز الإعلان من البداية إلى النهاية كلياً، فهذا أفضل لك، حتى لو اضطررت للتعاقد معه من الباطن.

6- تصميم الإعلان وكتابة نصه: ولأنه من المحتمل ألا يكون لديك الأشخاص أو القدرة التي تساعدك على كتابة وتصميم إعلانك، فإنه يجب أن يكون في علمك أنه خلال عملية تصميم الإعلان سيتوجب عليك معاينته ومشاهدته في مراحل إعداده المختلفة.
كذلك حينما تبدأ العمل مع المصمم أو أي مبدع آخر، يجب أن تكون حاسماً بشأن الجداول الزمنية للعمل، وكذلك مواعيد الدفعات المختلفة التي يجب عليك أن تدفعها، حسب مراحل الانتهاء من العمل.

7- إطلاق الإعلان ونشره: بمجرد أن تستلم إعلانك كاملاً في يدك، فهذا هو الوقت المناسب لاختيار المنصة الإعلامية المفضلة لك. ربما يكون لديك لحظتها بعض العقود لتوقعها، أو الشيكات لتسلمها، ولكن هذا لا يعني أبداً أن تنتظر حتى تنتهي من تلك الإجراءات الروتينية.
أيضاً يجب عليك أن تتأكد من رؤية إعلانك ومعاينته بمجرد أن يتم إطلاقه في جريدة ما على سبيل المثال، فأنت حتماً لديك رغبة مشتعلة في أن ترى صفحات الجرائد تحتوي إعلانك الذي بذلت فيه كل هذا المجهود، وأنفقت عليه كل هذا المال، ولست مستعداً لصدمة أن يكون بالإعلان شيء غير متوقع، يؤثر على الحملة الإعلانية.

8- التقييم والترقية: اعتماداً على رؤية إعلانك بعد الإطلاق، سترى بعد تقييمك للإعلان مدى ما يحتاج من تطوير وتغيير، تستطيع مراقبة الحملة الإعلانية كذلك عن طريق مقارنة المبيعات قبل وخلال وبعد حملتك الإعلانية.
خذ الوقت الكافي الذي يسمح لك بتحليل حملتك الإعلانية والكشف على طريقة عملها، فهذه المعلومات هي المعلومات التي ستوجهك إلى كيفية عمل حملات إعلانية أكثر كفاءة في المستقبل.

---

- المصدر : برسالة - بتصرف

تعليقات (0)

لم يتم إضافة أي تعليق