الصورة من الإنترنت1- اختر منتجا أو خدمة جيدة وسعرا يسهل البيع به: اختر أن تبيع منتجات ذات نوعية وجودة جيدة، كالتي تريدها لو كنت أنت المشتري، وتأكد من أن ميزة السعر المنافس متوفرة لديك، لأن كثير من الناس يحاولون أن يدفعوا أقل لشراء نفس الشيء إن كان متوفراً في أكثر من مكان.

2- طور شخصيتك واجعلها تبيع: لأن الناس لا ترغب في الشراء من بائعين لا يثقون بهم، إنهم يرغبون بإعطاء أموالهم لشخص يعجبهم، ويشعرون أنه يستحق التعامل معهم، وكن دوما مثالاً للمصداقية والنزاهة، لأنهم سيكتشفون حقيقتك إن لم تكن كذلك، ولا تحاول بيع شيء ما لأي شخص لمجرد تحقيق ربح سريع إذا كنت لا تعتقد أنه أفضل منتج مناسب له.

3- قم بتوثيق علاقتك مع عملائك: اكسب ثقة عملائك بجعل تحقيق رغباتهم أعلى أولوياتك، لأنك لن تبيع لأحد أي شيء بدون وجود علاقة وثيقة بينكما، بإمكانك أن تسمح لهم بالشراء، لكن لن تستطيع أن تؤثر في قرار شرائهم لمنتج ما أنت ترى أنه سيفيدهم أكثر، إذا كانوا لا يثقون بك.

4- اعرف ما الذي يريده عملائك بالتحديد ولماذا يريدونه: افهم أن الناس يشترون المنتجات لما تعنيه بالنسبة لهم ولأنها وسيلة لتحقيق رغباتهم، فنحن لا نشتري السيارات، بل نشتري الراحة التي نشعر بها ونحن في السيارة، اجعل عملائك يشيرون إلى المنتج الذي يشعرهم بالارتياح، واسألهم عن الشيء الذي يعجبهم في هذا المنتج، اسمح لهم باختيار المنتج الذي يشعرهم بالارتياح، وبذلك ستبدأ في معرفة عملائك، وذوقهم، وحوافزهم الغير معلنة للشراء.

5- كن مختصاً في مجالك: اعرف كل شيء يمكن معرفته عن منتجك ومنافسيك، وبهذا تقدر على أن توضح لعملائك لماذا تنصحهم بأن منتجك هو المناسب والأفضل لهم، فإذا لم تكن خبيرا في مجالك، فلن تتمكن من إقناع عملائك، هذا الشيء سيتطلب وقتاً، ولكن عليك البدء من اليوم الأول، إما بالجلوس مع الفنيين، أو البحث عن دورات تعليمية، واصل القيام بعملية البحث بمفردك، وكن دائما على صلة بأي جديد أو تطور في مجالك.

6- استمع إلى كل شيء يقوله عميلك بعناية: وانتبه للطريقة التي يتكلم بها، لأن هذا هو مفتاح قوتك عند عرضك لمنتجك كحل لمشكلته، وأنت تريد أن تعرض الحل بنفس الطريقة والكلمات التي عرض بها احتياجه أو مشكلته، لذلك عليك أن تجعل زبائنك يتحدثون عن ما يريدون بقدر الإمكان وذلك دون مقاطعتهم.

7- عندما تحاول التغلب على اعتراضات الزبائن: استخدم تفسيرات منطقية للتناغم مع حوافزهم العاطفية، الناس تحب فكرة أنهم يتخذون قراراتهم بشكل منطقي وعقلاني، بينما في الواقع يستندون أيضا على العاطفة بشكل أساسي في كل المراحل، لذا استخدم التفسيرات المنطقية لتخدم بالتحديد الحافز العاطفي الذي اكتشفته بنفسك في مرحلة سابقة من عملية البيع.

8- اطلب منهم الشراء: هذه أكثر مرحلة منسية ويتم تجاوزها، لأن كثير من البائعين ليس لديهم الثقة في قدرتهم على مساعدة زبائنهم من أجل إتمام عملية الشراء، إذا كنت تعتقد من داخلك بأنك قد اقترحت أفضل منتج متوفر لديك، وقتها لن يكون لديك أي مشكلة في إنهاء عملية البيع بسؤال لطيف مثل "هل تود استلامها الآن، أو أن نقوم بإيصالها لمنزلك؟".

9- لا تضغط وتلح كثيراً: لا تضيع وقتك مع شخص تراه غير متحمس للشراء، أحيانا من الجيد أن تقضي بعض الوقت من اجل بيع مستقبلي، لكنها مضيعة للوقت إذا كان هناك من ينتظر ويريد الشراء اليوم، اسأل بعض الأسئلة لتعرف جدية عملائك مثل "إذا كان لدينا ما تبحث عنه، هل ستقوم بشرائه اليوم؟".

10- قم ببيع الكماليات: بعد أن يعطوك الموافقة على الشراء، اسألهم عن حاجتهم للإضافات التي تأتي مع المنتج وذلك لزيادة حجم البيع ولإراحتهم، ذكرهم بالفائدة التي سيجنونها بشرائهم هذه الإضافات الآن وليس في وقت لاحق، مثل أنهم سيحتاجون الحبر والورق للطابعة الجديدة، حاول أن توفر عليهم المال في هذه العملية بعلمك دوماً لعروض التوفير التي تقدمها شركتك.

11- قم بالمتابعة: إن كنت تريد التميز، واصل حتى بعد انتهاء السباق، تذكر -أو اكتب- أسماء ومعلومات عملائك، وتواصل معهم بعد البيع، وذلك للتأكد أنهم سعداء من قرار شرائهم، بهذه الطريقة ستكسب ولائهم، وتكسب منهم الدعاية والإحالات، والمكافآت من صاحب العمل.

---

- المصدر : أنا مان - بتصرف

تعليقات (0)

التقييم 0 \ 5 بعدد 0 صوت
لم يتم إضافة أي تعليق
×

تابعنا على تويتر